English

الأخبار

18/07/2017

إزاحة الستار عن الشباك الجديد لمزار الصحابيّ الجليل سلمان المحمديّ (رض) وسط أجواء من الفرح والمسرة وبالتزامن مع انتصارات الموصل

  • صورة
  • صورة
  • صورة
  • صورة
  • صورة
  • صورة
  • صورة
  • صورة
  • صورة
  • صورة
  • صورة
  • صورة

بأجواء من الفرح والمسرة وبالتزامن مع الانتصارات التي تحققت في الموصل نظمت الأمانة الخاصة لمزار الصحابيّ الجليل سلمان المحمديّ (رض) حفل افتتاح شباك الضريح الجديد الذي شهد حضور شخصيات دينية وثقافية وأكاديمية وممثلون عن مراجع الدين العظام بالإضافة إلى وفود مثلت عتبات العراق المقدسة ومزاراته الشيعية الشريفة وشيوخ عشائر وجمع كبير من المحبين والموالين الذين قدموا إلى قضاء المدائن للمشاركة في هذا الحفل البهيج .

استهل الحفل بتلاوةِ آياتٍ بيناتٍ من الذكر الحكيم بصوت القارئ الحاج رافع العامريّ، بعدها وقف الحاضرون لقراءة سورة الفاتحة المباركة ترحماً على أرواح شهداء العراق، ثم جاءت بعدها كلمة ترحيبية للأستاذ حسن هادي الجبوريّ الأمين الخاص للمزار رحب فيها بالضيوف الكرام وبارك للمرجعية الدينية العليا الانتصارات التي حققها الجيش العراقيّ والحشد الشعبيّ في الموصل وباقي مدن العراق، وتوجه الجبوريّ بالشكر والعرفان إلى الأمانة العامة للمزارات بأمينها العام و جميع المشاركين في صناعة الشباك .

تلتها كلمة معالي رئيس ديوان الوقف الشيعيّ سماحة السيد علاء الموسويّ (دام توفيقه) ألقاها وكيل رئيس الديوان سماحة الشيخ سامي المسعوديّ بين فيها أن سلمان المحمديّ (رض) أجل صحبة الرسول (صلى الله عليه واله وسلم) علماً وتقوى من بعد آل بيت النبوة (عليهم السلام) داعياً التوفيق لكل من أسهم في إنجاز العمل متمنياً النجاح والمزيد من الإنجازات لخدمة آل البيت الأطهار (عليهم السلام )، تبعتها كلمة الأمين العام للمزارات سماحة الشيخ ستار الجيزانيّ (دام توفيقه) التي أكدَّ فيها أن الأمانة العامة بالرغم من الأزمة المالية في البلد إلى أنها دأبت على إعادة إعمار المزارات وصناعة شبابيكها من خلال ورشة التمار لصناعة شبابيك الأضرحة والمزارات في محافظة النجف الأشرف وأشار خلال كلمته إلى عزم الأمانة العامة للمزارات الأنتهاء من افتتاح 14 شباك مزار خلال هذه السنة ، كما بارك سماحته الانتصارات التي حققتها القوات الأمنية والحشد الشعبيّ ودور المرجعية الدينية العليا في النجف الأشرف وكربلاء المقدسة التي حطمت أحلام ومؤامرات الأعداء من خلال فتوى الجهاد الكفائي ولابد للجميع أن يعرف حجم العراق الحقيقي وأبطال العراق الذين حققوا النصر في الموصل، مختتماً كلمته بالشكر والتقدير لكل من أسهم في هذا الإنجاز،

بعدها جاءت كلمة السفير الايرانيّ في العراق تلتها كلمة الدكتور مرتضى الشيرازيّ نجل المرجع الدينيّ المرحوم آية الله العظمى محمد باقر الموسوي( قده) .

وقد تخلل الحفل إلقاء عدد من القصائد الشعرية للشاعر ( ناصر الصالحيّ ) والمنشد أحمد الموالي، جاءت بعد ذلك فقرة توزيع الدروع والشهادات التقديرية على المشاركين في صناعة ونصب الشباك .

واختتم الحفل بدعوة الأمين الخاص الحاضرين وضيوف المزار لافتتاح الشباك الجديد الذي يحمل مسحة عصرية مميزة ونقوش إسلامية إلى جانب الآيات الكريمة والأحاديث الشريفة التي قيلت بحق سلمان المحمديّ (رض) .