English

الأخبار

08/04/2018

إنعقاد الاجتماع التحضيري للمؤتمر الوطني الأول لتطوير الدراسات القرآنية

  • صورة
  • صورة
  • صورة

قال أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السَّلام) : "وَ تَعَلَّمُوا الْقُرْآنَ فَإِنَّهُ أَحْسَنُ الْحَدِيثِ، وَ تَفَقَّهُوا فِيهِ فَإِنَّهُ رَبِيعُ الْقُلُوبِ، وَ اسْتَشْفُوا بِنُورِهِ فَإِنَّهُ شِفَاءُ الصُّدُورِ، وَ أَحْسِنُوا تِلَاوَتَهُ فَإِنَّهُ أَنْفَعُ الْقَصَصِ"

بتوجيه ومتابعة نائب الأمين العام سماحة الشيخ خليفة الجوهر (دام توفيقه) انعقد الاجتماع التحضيري للمؤتمر الوطني الأول لتطوير الدراسات القرآنية الذي سيُقام في رحاب العتبة الحسينية المقدسة برعاية الأمانة العامة للمزارات الشيعية الشريفة .يهدف المؤتمر إلى (التعريف العام بعلوم القرآن، وقواعد علوم القرآن، وتطوير وتثقيف معلمي علوم القرآن في المزارات، وتوضيح كيفية إتساع نشاط علوم القرآن على المستوى المحلي) . 
حيثُ يأتي هذا المؤتمر كإضافة جديدة لعقد المؤتمرات التطويرية التي تهدف لخدمة ميدان الدراسات القرآنية المباركة على أسس علمية ومهنية صحيحة تُحافظ فيها على الثوابت والأصول مع تطوير الدراسات السابقة وتوظيفها الأمثل لخدمة كتاب الله ودراسته وبحوثه ومشاريعه .هذا وقد حضر الاجتماع عدد من السادة ومنهم السيد (عيسى عادل جعفر قسم الشؤون الفكرية والثقافية مسؤول شعبة علوم القرآن في مقر الأمانة العامة في بغداد، والسيد حمزة حسن عباس الأمين الخاص لمزار علي بن طاووس (رضي الله عنه) في بابل، والسيد محمد ياسين فاخر نائب الأمين الخاص لمزار كميل بن زياد (رضي الله عنه) في النجف الأشرف، والمشرفون على مراكز علوم القرآن الشيخ نجاح كريم أحمد في ديالى، والسيد محمد خليل إبراهيم في كربلاء، والسيد حازم نوماس الحلو من مركز العلوم القرآنية في مزار كميل (رضي الله عنه) في النجف الأشرف، والسيد حسون لطيف البطاط المشرف على الشؤون الفكرية والثقافية في البصرة .