English

الأخبار

10/02/2018

الأمانة الخاصة لمزار كميل بن زياد ( رضي الله عنه ) تُقيم محفلاً تأبينياً تحت شعار المنبر العميد غرس النجف وفيضها الدائم

  • صورة
  • صورة
  • صورة
  • صورة
  • صورة
  • صورة
  • صورة

أقامت مؤسسة الشيخ الوائليّ وبالتعاون مع الأمانة الخاصة لمزار الصحابي الجليل كميل بن زياد النخعيّ (رضي الله عنه) في محافظة النجف الأشرف الحفل التأبيني الخامس عشر تحت شعار " المنبر العميد غرس النجف وفيضها الدائم " لذكرى رحيل عميد المنبر الحسينيّ الشيح "أحمد الوائليّ" (رحمه الله) حيثُ ابتدأ المحفل بتلاوةِ آياتٍ بيناتٍ من محكم كتاب الله العزيز بصوت الشيخ القارئ "مهدي قلندار"بعدها وقف الحاضرون لقراءة سورة الفاتحة المباركة؛ ترحماً على روح الشيخ الوائليّ وشهداء العراق الأبرار، ثم جاءت كلمة معالي رئيس ديوان الوقف الشيعيّ الأمين العام للمزارات الشيعية الشريفة سماحة السيد "علاء الموسويّ" (دام عزه) قال فيها : " إن بعض من النفحات والوصايا التي سمعتها من خلال حضوري لمجالس الشيخ "أحمد الوائليّ" ومعرفة شخصيته الفذة، كان الشيخ رحمه الله كخطيب منبري صاحب اختصاص ولذلك يختصر في حديثه على اختصاصه و يتحدث في مجال علوم أهل البيت (عليهم السلام) بتبحرٍ وتوسعٍ وشواهدٍ وكان يطبق وصية الأئمة الأطهار أن لايتحدث الأنسان في ما لايعلم وهذه من الصفات التى نراها في علمائنا وحوزتنا العلمية، وكان غني بالعلم والمعارف و ثروة حسينية كبيرة للمنبر، حيثُ كانت شخصيته مهذبة وعالية المستوى عميداً للمنبر الحسينيّ وسفيراً للحوزة العلمية ومفخرةً يُقتدى به، فسلاماً عليه يوم ولد ويوم رحل من هذه الدنيا ويوم يبعث حيا " .

ثم جاءت بعدها عدة كلمات لممثلي المراجع العظام وخطباء المنبر ومثقفين مستذكرين فيها الشيخ الوائليّ رحمه الله تعالى وما قدمه من عطاء للدين والمذهب وماتركه في نفوس محبيه من عِبَرٍ ودروس، كما تخلل الحفل التأبيني إقامة معرض للصور الفوتوغرافية للشيخ الوائليّ في كل مراحل حياته، ومن الجدير بالذكر أن المحفل حضره عدد من الأمناء الخاصين للمزارات الشريفة، وومثلي مكاتب المرجعية الدينية، إضافة إلى رجال دين ومثقفين ومن جميع فئات المجتمع .