English

النشاطات

28/10/2017

الأمانة الخاصة لمزار نبي الله ذي الكفل (عليه السلام) ومسجد النخيلة التاريخي تُحيي الذكرى السنوية لاستشهاد الإمام الحسن (عليه السلام)

  • صورة
  • صورة
  • صورة
  • صورة
  • صورة
  • صورة

أحيت الأمانة الخاصة لمزار نبي الله ذي الكفل (عليه السلام) ومسجد النخيلة التاريخي في محافظة بابل الذكرى السنوية لاستشهاد الإمام الحسن المجتبى (عليه السلام) بمشاركة جمعٍ غفير من محبي آل البيت الأطهار وأصحابهم الغر الميامين (عليهم السلام)، وبرعاية الأمانة العامة للمزارات الشيعية الشريفة، حيثُ استهل المجلس الذي يستمر لمدة يومين بتلاوةٍ عطرةٍ لآياتٍ من الذكر الحكيم بصوت القارئ منتظر الحاتميّ، بعدها أرتقى المنبر سماحة الشيخ طاهر الخاقانيّ (دام توفيقه) الذي تناول في خطبته مكانة الحسنين (عليهما السلام) من خلال الحديث الشريف (إن الحسَنَ والحُسَيْنَ هما سيِّدا شبابِ أَهْلِ الجنَّة) مبيناً فضائل الإمام الحسن المجتبى (عليه السلام) والصفات التي تحلى بها مع جده رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) وحياته مع أبيه قبل أن يتصدى إلى الإمامة والخلافة، وأن دور الإمام هو تمهيد إلى ثورة الإمام الحسين (عليه السلام)، وإن الإمام الحسن هو الإمام المعصوم المفترض الطاعة، موضحاً دور القوم الظالين الذين قاموا بتنفيذ الخطّة المسمومة في اغتياله (عليه السلام)، وإن النصوص تؤكد على أن اغتياله (عليه السلام) بالسم متضافرة كأوضح قضية في التاريخ فضلاً عن نكث للعهود التي قطعت له، وختم المجلس بنعيه بكلمات ( إيّاه لقد مات حليم المسلمين وسيّد شباب أهل الجنّة وريحانة الرسول وقرّة عينه، فأظلمت الدنيا لفقده وأشرقت الآخرة بقدومه ) ..

هذا و تخلل المجلس أيضاً إلقاء عدد من القصائد الحسينية لعدد من الرواديد من محبي أهل البيت (عليهم السلام)، كما حضر المجلس عدد من وسائل الإعلام و مكتب إعلام مزارات بابل .