English

الأخبار

23/12/2017

الأمانة العامة للمزارات الشيعية تعقد ملتقى لأمناء المزارات الشريفة في العراق

  • صورة
  • صورة
  • صورة
  • صورة
  • صورة
  • صورة
  • صورة
  • صورة
  • صورة
  • صورة
  • صورة

عقد في رحاب مزار الصحابيّ الجليل ميثم التمار (رضي الله عنه) ملتقى الأمناء الخاصين للمزارات الشيعية الشريفة بحضور معالي رئيس ديوان الوقف الشيعيّ والأمين العام للمزارات الشيعية سماحة السيد "علاء الموسويّ (دام توفيقة)" وسماحة الشيخ "طاهر الخاقانيّ" عضو مجلس الإدارة والأستاذ "لؤي عبد الكريم " رئيس قسم الإعلام والعلاقات العامة والأمناء الخاصين لمزاراتنا الشريفة .

ابتدأت الافتتاحية بتلاوةِ آياتٍ من ذكر الله الحكيم تلاها على أسماع الحاضرين القارئ الشيخ مالك الشيبانيّ،

بعدها جاءت كلمة رئيس الديوان سماحة السيد علاء الموسويّ ( دام توفيقه )، حيثُ ابتدأ كلمته بقوله تعالى: ( إن الله مع اللذين اتقوا والذين هم محسنون ) فالتقوى درجة، والأحسان درجة أخرى، فالأولى هي من يقف عند حدود الله تبارك وتعالى لايزيد عنها اي يقف عند الحد الشرعي، واما المحسن هو المتقي بزيادة اي الذي يعطي من نفسه شيئاً ويتنازل عن بعض من حقوقه الشرعية، إذ ميز الحضور بأنهم أمناء على أماكن مقدسة وليس كباقي الموظفين العاملين في الدوائر الأخرى

وهذا يقتضي أن نعرف جيداً قداسة المكان ونقدره جيداً

ويجب أن نقتدي بأمير المؤمنين علي بن ابي طالب (عليه السلام)، حيثُ كان عادلاً يتعامل مع الناس برحمة وأبوة وإنسانية ويسير شؤون المسلمين بحرص تام، وتلتها كلمة لسماحة الشيخ الخاقانيّ قال فيها :"إن عملنا الأساسي هو النهوض بالمزارات ومجيئنا من أجل هذه القضية وهذه هي توصيات رئيس الديوان وبذل قصارى الجهود من أجل تسهيل دخول وخروج الزائرين الكرام " .

ثم فتح باب النقاش لأمناء المزارات لطرح بعض المعوقات الخاصة بالمزارات لوضع الحلول المناسبة وتذليل العقبات لأجل الارتقاء بعمل المزارات وإظهارها بأفضل حال لكونها محط أنظار الزائرين الوافدين إليها من جميع الدول الإسلامية .