English

الأخبار

08/12/2018

الأمانة العامّة للمزارات الشيعية الشريفة تُقيم حفلاً تكريماً لمعلمي المحطات القرآنية

  • صورة
  • صورة
  • صورة
  • صورة
  • صورة
  • صورة
  • صورة
  • صورة
  • صورة
  • صورة

بتوجيهٍ من معالي رئيس ديوان الوقف الشيعيّ /الأمين العام للمزارات الشيعية سماحة حجة الإسلام والمسلمين السيد علاء الموسويّ (دام عزهُ)، وبرعايةِ نائب الأمين العام للمزارات الشيعية سماحة الشيخ خليفة الجوهر (دام توفيقهُ)

أقام قسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة / شعبة النشاطات القرآنية الحفل التكريمي لمعلمي المحطات القرآنية في زيارة أربعينية الإمام الحُسين (عليه السَّلام) .

افتتح الحفل بتلاوةٍ عطرةٍ مُباركةٍ بصوت قارئ ومؤذن مزار ميثم التمار (رضي الله عنهُ) الشيخ مالك الشيبانيّ، بعدها قراءة سورة الفاتحة على أرواح شهداء العراق ، تلتها كلمة نائب الأمين العام سماحة الشيخ خليفة الجوهر (دام توفيقهُ) ، حيثُ استهل كلمته قائلاً : " أحييكم أجمل وأحر ترحيب ياقُراء ومعلمي كتاب الله وأنتم بجوارِ مُفسر القرآن الصحابيّ الجليل ميثم بن يحيى التمار (رضي الله عنهُ) ، ذلك الرجل الذي يدخل المدينة فيلتقي بأبن عباس فيقول له أجلس وتعلم وأكتب مني فأنك تعلمت تفسير القرآن وأنا أعلم بتفسيره وتأويله ، وأن التأويل عند محمد وآل محمد ، مقدماً الشكر إلى قسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة وشعبة النشاطات القرآنية ، مستشهداً سماحته ببعض الآيات القرآنية منها : ( وَلَقَدْ زَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَجَعَلْنَاهَا رُجُومًا لِّلشَّيَاطِينِ ۖ ) متوقفاً عند بعض مضامينها ، مبيناً أن الزينة والجمال ينقسم إلى أربعة أقسام :

أولاً : الزينة الظاهرية عند الخروج من البيت ، لبس الملابس التي تَليق والتي تكون ضمن الحدود والأداب الشرعية .

القسم الثاني هي الزينة الموهومة : البعض من شبابنا وفتياتنا اليوم حولو هذه الزينة إلى موهومة كأستخدام المساحيق بالنسبة للفتيات وحلق اللحى بالنسبة للرجل .

القسم الثالث : الزينة الطبيعية كالنبات والأنهار والنجوم فهي زينة واقعية كما بينتها الآية الكريمة ، اما القسم الرابع من الزينة والتي يحملها أهل وحفظة وقُراء القرآن الكريم وهي الزينة الواقعية ، حيثُ كانوا حفظت القرآن عندما يدخلون على النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) يقوم لهم إجلالاً ، إذن الأخلاق زينة بعد القرآن ، فالإنسان الجميل هو صاحب الخلق ، والكريم ، الصادق ، العادل ، الذي يكظم غيظه ، عنده لين العريكة .

واختتم الجوهر كلمته بذكرِ مقاطعٍ من دعاء مكارم الأخلاق عن الإمام السجاد (عليه السَّلام) .

وتضمن الحفل أيضاً فقرةً شعريةً للشاعر عباس جخيور ، وتواشيحاً دينيّةً وقرآنيةً مع فرقة فتى القرآن الكريم وتوزيع الشهادات التقديرية إلى المعلمين .