English

الأخبار

08/10/2017

انطلاق فعاليات مهرجان حليف القرآن السنويّ السادس في أروقة مزار زيد بن علي (عليه السلام)

  • صورة
  • صورة
  • صورة
  • صورة
  • صورة
  • صورة
  • صورة
  • صورة
  • صورة
  • صورة
  • صورة
  • صورة

انطلقت فعاليات مهرجان حليف القرآن السنويّ السادس في أروقة مزار زيد بن علي (عليه السلام) في بابل برعاية الأمانة العامة للمزارات الشيعية الشريفة وتحت شعار( أثر البُنية الفكرية والمعرفية لثورة زيد الشهيد - عليه السلام - في المنظومة الإسلامية ومحاورها ).

ابتدأ المهرجان بقراءةِ آياتٍ من الذكر الحكيم وقراءة سورة الفاتحة ؛ ترحماً على أرواح شهداء العراق والحشد الشعبيّ المقدس, بعدها جاءت كلمة سماحة السيد الدكتور علاء المدنيّ الأمين الخاص لمزار زيد الشهيد (عليه السلام) ابتدأها بالترحيب بالحضور الكريم وكل من شارك في إنجاح هذا المهرجان, مبيناً أن هذا المهرجان يهدف إلى عدة أهداف وهي: تسليط البحث التفسيريّ عند الإمام (عليه السلام) وتسليط الضوء على الارتباط الوثيق بين ثورتي الإمام الحسين (عليه السلام) والإمام زيد الشهيد (عليه السلام) من حيثُ إبراز الأبعاد المشتركة بين الثورتين على الصعيد الفقهي والأخلاقي، مشيراً إلى أن الهدف من المهرجان هو التلاقح الفكريّ بين الدراسات الحوزوية والأكاديمية, مؤكداً أن ثورة زيد (عليه السلام) انطلقت بتأييد من أئمة أهل البيت (عليه السلام),

تلاها كلمة سماحة السيد العلامة محمد علي الحلو ممثلاً عن الحوزة العلمية الشريفة والذي ابتدأ الحديث عن ثورة الإمام الحسين (عليه السلام). مبيناً بأنها مفتاح لكل الثورات ضد الظلم والدكتاتورية, وأن ثورة الإمام زيد (عليه السلام) التي رفع فيها شعار ( يا لثارات الحسين ) ستُنقل بين الأجيال وأن الروايات تُشير إلى رفع هذا الشعار حتى ظهور الإمام الحجة المنتظر (عجل الله فرجه) ليكن مكملاً لكل الثورات لأخذ ثأر الإمام الحسين (عليه السلام), مختتماً حديثه بضرورة التثبيت على الشعائر في مظلومية أهل البيت (عليهم السلام).

ثم جاءت كلمة الدكتور محمد الحسينيّ رئيس اللجنة العلمية الخاصة بالمهرجان ومعاون عميد كلية الدراسات القرآنية التي اثنى فيها بالجهود المبذولة من قبل الأمانة الخاصة لمزار زيد الشهيد (عليه السلام) لسعيها في نجاح هذا المهرجان المبارك على مدى ستِ سنوات،

وقد تخلل المهرجان قصائد شعرية وأناشيد وموشحات لفرقة الإنشاد التابعة إلى العتبة الحسينية المقدسة وكذلك توزيع الدروع والهدايا على عوائل شهداء الحشد الشعبيّ، كما جرى على هامش الحفل افتتاح معرض للصور الفوتوغرافية وجلسات علمية لمناقشة البحوث المشاركة .

هذا وشهد المهرجان حضور الأمين العام للعتبة الحسينية المقدسة ووفوداً من العتبات المقدسة وبعض مزارات بابل ومزارات النجف الأشرف وبعض أعضاء الحكومة المحلية وممثلين عن دوائر الدولة وعدداً من وسائل الإعلام .