English

الأخبار

15/12/2018

تحتَ شعار ( المعلمُ أمل العراق) الأمانة الخاصّة لمزارِ الشيخ الكلينيّ (قُدس) تُقيم مهرجانها السنوي الثالث والعشرين

  • صورة
  • صورة
  • صورة
  • صورة
  • صورة
  • صورة
  • صورة
  • صورة
  • صورة
  • صورة
  • صورة
  • صورة
  • صورة
  • صورة

أقامت الأمانة الخاصّة لمزارِ الشيخ الكلينيّ (قُدس) وسط بغداد مهرجانها السنوي الثالث والعشرين تحتَ شعار { المعلم أمل العراق } برعايةِ الأمانة العامّة للمزارات الشيعيّة الشريفة ، وبحضورِ وفد الأمانة العامّة للمزارات ، ووفد العتبة الكاظميّة المقدسّة ، إضافةً إلى الأمناء الخاصين للمزارات الشريفة ، وكوكبة من الأساتذة والمعلمين والمعلمات ، ووسائل الإعلام المختلفة ، المهرجان استهل بتلاوةِ آياتٍ بينات من الذكرِ الحكيم بصوتِ القارئ الحاج عامر الكاظميّ ، بعدها جاءت كلمة الشيخ شهاب الشويليّ الأمين الخاص للمزار رحَّب خلالِها بالحضور ، وبيّن أهمية ودور المعلم في المجتمع كونه يتحمل مسؤولية كبيرة وعظيمة في إعداد الأجيال، ومركز أساسي لصناعةِ عالمِ المستقبل الذي سيأتي بعد عشرين عام ، حيثُ سيكون هناك جيل يمسك الأمور ويدير الحياة والبلاد ، مؤكداً أن مَن يعد هذا الجيل وينتجه هو المعلم ، وقطاع التربية والتعليم هو أساس لمستقبل المجتمع والبلاد ، مُشيراً إلى الدور المهم للمعلم من حيث التفكير والتأثير الروحي في هوية طفل اليوم ورجل وأمراة الغد ، وهو دور لابديل لهُ ؛ لكي ننهض بمجتمعٍ طيبٍ يسير نحو الكمال ، بعدها ألقى الرادود الملا نهاد الركابيّ موشحاً دينياً عن المعلمِ وفضله ودوره في تنشئة جيل واعٍ يخدم البلد ، وفي الختام تمّ توزيع درع الكلينيّ للإبداع مُقدّم من قبلِ الأمانة الخاصّة للمزارِ الشريف إلى المعلمين ، والمدرسين ، والمدرسات ، والمعلمات ، وعدد من كوادر وزارة التربية ، والمشرفين التربويين .