English

الأخبار

05/05/2018

مزار نبي الله ذي الكفل (عليه السلام) يحتضن كرنفال قائد الفتوى

  • صورة
  • صورة
  • صورة
  • صورة
  • صورة
  • صورة
  • صورة
  • صورة
  • صورة
  • صورة
  • صورة

احتضنت الأمانة الخاصة لمزار نبي الله ذي الكفل (عليه السلام) ومسجد النخيلة التاريخي في محافظة بابل كرنفال قائد الفتوى بمناسبة الذكرى السنوية لصدور فتوى الجهاد الكفائي من المرجعية العليا في النجف الأشراف وتزامناً مع ولادة الأقمار المنيرة في شهر شعبان الخير، نظم المهرجان المشروع الثقافي لشباب العراق فرع بابل بالتعاون مع المزار الشريف وسط حضور عدد من معتمدي المرجعية الدينية العليا، فضلاً عن حضور علمائي وجماهيري كبير .

وقال سماحة الشيخ حسين آل ياسين معتمد المرجعية الدينية في مدينة الكاظمية المقدسة : إن الفتوى دعت الجميع ولم تقتصر على دين معين، او مذهب معين، او قومية معينة، بل هي لجميع العراقيين ؛ للدفاع عن الأراضي التي احتلت من قبل تنظيم داعش الإرهابي، وهذه الفتوى اليوم بالمخلصين والمؤمنين انتصرت وحققت ما لم يحققه الآخرين وسط بطولات تجسدت بالتضحية والفداء وتقديم الدعم اللوجستي وإغاثة العوائل وتخليصهم من بطش الإرهاب، داعياً الجميع لضرورة الحفاظ على منجزات ومخرجات هذه الفتوى وأن تدرس وتتناقل عبر الأجيال لتنقل صورة مضيئة عن الأيادي المؤمنة التي عملت وقاتلت واستشهدت وصمدت وتحملت الكثير من أجل تحرير الأرض وإنقاذ العراق والمنطقة .

من جهته بارك الأمين الخاص للمزار سماحة الشيخ رزاق المسلماويّ العالم الإسلامي والمراجع العظام ولادة الأئمة الأطهار (عليهم السلام) في شهر شعبان الخير والبركة، معبراً عن دعم الأمانة الخاصة للمهرجانات والمؤتمرات التي يُقيمها شباب المحافظة .

من جانبه عبر الأستاذ حسين الغرابيّ عن المشروع الثقافي لشباب العراق منسقيه ناحية الكفل عن شكره لإدارة ومنتسبي المزار لتعاونهم الكبير لإقامة هذا الكرنفال، مشيراً إلى أن هدف إقامة هكذا تجمعات هو جمع الشباب والالتفاف حول المرجعية الرشيدة لأننا نؤمن بأن خطاب وتوجيهات وصوت المرجعية هي خلاص هذه الأمة من الفتن التي تحيط بنا من كل الجهات .

هذا وتضمن الكرنفال معرضاً للكتاب ومعرضاً صورياً لشهداء الفتوى، إضافةً إلى قراءات شعرية تغنت بأهل البيت (عليهم السلام) وبصاحب الفتوى المقدسة والانتصارات التي تحققت بسواعد الأبطال، ليختتم الكرنفال بتوزيع عدد من دروع التكريم للمساهمين في نجاح هذا التجمع المبارك .