English

الأخبار

17/04/2018

وسط حشود كبيرة .. أمانة مزار الظاهر والمظهر (رضي الله عنهما) تُحيي ذكرى استشهادهما السنوية

  • صورة
  • صورة
  • صورة
  • صورة
  • صورة
  • صورة
  • صورة

بقلوبٍ حزينة ومؤمنة وحشودٍ كبيرة من الزائرين والمعزين أحيت الأمانة الخاصة لمزار الظاهر والمظهر (رضي الله عنهما) في محافظة بابل / المدحتية الذكرى السنوية لاستشهاد السيدين الجليلين صاحبا المزار الشريف وبرعاية الأمانة العامة للمزارات الشيعية الشريفة.

حيثُ ابتدأ البرنامج الديني بتلاوةٍ عطرةٍ من القرآن الكريم، وبعدها اعتلى المنبر الخطيب أحمد جبير القاسميّ والذي تناول سيرة حياة السيدين الجليلين وإقبال الناس إليهم لأخذ الحكمة والموعظة من طيب حديثهم، إضافةً إلى معرفة الأحكام الشرعية والدروس والعبر وتعاليم الدين الحق لينصب لهم أعداء الإسلام الحقد والبغضاء حتى تمكنا من قتلهما ورميهما في بئر الدار شهيدين سعيدين خلدهم التاريخ عبر الأزمنة ليدفنا في عقر الدار حتى أصبحا اليوم مزاراً كبيراً يرتاده الزائرون والوافدون من كل مكان لطلب الحوائج والتبرك، بعدها ارتقى المنبر عدد من خدمة الحسين (عليه السلام) لقراءة قصائد رثاء وعزاء ليختتم المجلس بالتشييع الرمزي للسيدين الجليلين (رضي الله عنهما) بحضور عدد كبير من المؤمنين وشخصيات حكومية وشيوخ عشائر ووجهاء المنطقة، وعدد من وسائل الإعلام وشعبة إعلام مزارات بابل، إضافةً إلى مشاركة المواكب الحسينية بتقديم الطعام والشراب.

يذكر أن السيدين الجليلين يعود نسبهما إلى السيد إبراهيم المرتضى بن الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليهم السلام) وأنهما قتلا على يد الحاكم الجائر الجويني.