×
الأمانة العامة للمزارات
الإعلانات
الأخبار
النشاطات
المكتبة الصورية
مراكز علوم القرآن
بحث
الدليل السياحي والجغرافي
المشاريع
اتصل بنا
السلايد

جولة السيد الامين العام للمزارات الشيعية لمحافظة النجف الاشرف

ضمن سلسلة الزيارات التي يقوم بها الامين العام للمزارات الشيعية الشريفة في العراق المهندس (حسن مهدي الخرسان ) للمراقد والمزارات والمراجع الدينية ، زار سيادتة مزار صافي صفا ( رض) يوم الجمعة الموافق 11/3/2011 حيث كان بأستقبال سيادته الأمين الخاص للمزار السيد (عبد الحسين حمودي سلطان) وبعد أداء مراسيم الزيارة أطلع سيادته على مراحل الأعمار في المزار وقد قدم الأمين الخاص شرحاً موجزاً بين به نسب الإنجاز الحاصلة فيه وكذلك الحديث عن المرصد الفلكي الذي تتم دراسة أمكانيه نصبه على المزار ، بعدها توجه سيادته برفقة وفد من مؤسسة الكندي الخيرية وأهالي منطقة الحارثية لزيارة المرجع الديني الأعلى في العراق آية الله العظمى السيد (علي السسيستاني) دام ظله ، ومن ثم توجه سيادته برفقة الوفد لزيارة آية الله العظمى الشيخ (بشير النجفي) وخلال اللقاء تحدث سيادته نيابه عن الوفد مبتدءا حديثه قائلا : اليوم جئنا لسماع توجيهاتكم وارشاداتكم لتكون لنا منهج نسير عليه في حياتنا اليومية,ونسترشد بها في تعاملنا مع ابناء شعبنا الذي يظم جميع الطوائف والأقليات كما ان لهذه التوجيهات المستمدة من علوم ائمتنا المعصومين (ع )الاثر الكبير في تهذيب النفوس ووضعها على الطريق الصحيح في مسيرتها الحياتية ثم قدم سيادته شرحا عن دور مؤسسة الكندي الخيرية التي تقدم الرعاية للايتام والأرامل من الأمور المادية والطبية والخدمية التي يتبرع بها المؤمنين من اهل البروالاحسان

وفي ختام حديثه تقدم السيد الامين بالشكر الجزيل للشيخ النجفي على حسن الاستقبال والضيافة من جانبه أكد الشيخ النجفي في حديثه : على الأمور التي يجب على المسلمين التحلي بها في الجانب الأخلاقي والتربوي واتباع سيرة النبي (ص) وأهل البيت والتمسك بالدين الاسلامي لتوحيد الصف الواحد بين أبناء الشعب العراقي،وقد ضرب مثل عن الرسول الكريم محمد (ص) وعن كيفية تمكنه من إنشاء أمة إسلامية خلال 23 سنة وجعلها امة متماسكة ،وفي نهاية اللقاء وجه الشيخ النجفي شكره للسيد الأمين العام لتقديمه الخدمة والرعاية لأيتام في مؤسسة الكندي وكذلك عما تشهده المزارات من مراحل أعمار وتقديم افضل الخدمات للزائرين.

ثم توجه سيادته برفقة الوفد لزيارة آية الله العظمى السيد محمد سعيد الحكيم لتقديم التعازي بمناسبة وفاة والده المغفور له اية الله السيد محمد علي الحكيم ومن ثم توجه سيادته لزيارة العتبة العلوية وقد ودع سيادته الوفد الذي توجه إلى بغداد .

بعدها توجه سيادته لزيارة آية الله السيد (محمد رضا الخرسان) وخلال اللقاء دار الحديث حول زيارة سيادته إلى جمهورية أيران الإسلامية واللقاء بمسؤولي المزارات وهيئة الحج والعمرة والسفير العراقي لتسهيل عملية دخول الزائرين والحديث عن العمران الذي تشهده المزارات في إيران التي تشهد تطوراً كبيراً في كافة المجالات كما تحدث سيادته عن زيارته الى معامل (المرمر والكاشي الكربلائي والمعرق) ومراحل اكمال شبابيك أضرحة الامامين العسكرين والامام الحسين و مسلم بن عقيل (ع) ، بعدها توجه سيادته لزيارة المرجع الديني آية الله العظمى الشيخ (محمد اسحاق الفياض) للإطمئنان على حالته الصحية اثر اصابته بوعكة صحية مما تطلب الحاجة الى سفره للعلاج خارج العراق ودار الحديث خلال اللقاء حول زيارة سيادته إلى جمهورية إيران الاسلامية و اللقاء بالمسؤولين والاطلاع على الحالة العمرانية الحاصلة في ايران كذلك اللقاء بمسؤولي العتبة الرضوية والمسؤولين الآخرين للتعاون المشترك على عمران المراقد والمزارات في العراق كما طرح سيادته فكرة أقامة خطب دينية لزيادة توعية الناس بالجانب الأخلاقي والديني من قبل رجال الدين في المزارات وبالتنسيق مع مكاتب وكلاء سماحتكم في المحافظات لإقامة هذه الدورات التي تتضمن الدورات الفقهية والعقائدية والأحكام الشرعية والتكلم بآداب الدين وآداب الزيارة وكيفية المعاملة مع الزوار وقد ابدى الشيخ الفياض سروره ورضاه بهذه الفكرة وفي نهاية اللقاء رحب الشيخ الفياض بهذه الزيارة وتمنى للسيد الأمين الموفقية والسداد لما يقدمه من تقديم الخدمات للمزارات أهل البيت (ع) والزائرين وفي ختام جولته أدى سيادته صلاة المغرب في جامع الشيخ الأنصاري ولقاء آية الله السيد(مهدي الخرسان) وبعدها قفل راجعا الى بغداد.