×
الأمانة العامة للمزارات
الإعلانات
الأخبار
النشاطات
المكتبة الصورية
مراكز علوم القرآن
بحث
الدليل السياحي والجغرافي
المشاريع
اتصل بنا
السلايد

تزامناً مع الأعياد المُحمدية في شهر شعبان المُبارك الأمانة العامّة تفتتح المرحلة الأولى من إعادة إعمار مزار عون بن الإمام علي (عليه السَّلام)

 

اُفتتحت الأمانة العامّة للمزارات الشيعية الشريفة المرحلةَ الأولى من مشروع إعادة إعمار مزار عون بن الإمام علي بن أبي طالب (عليه السَّلام) ابن أسماء بنت عميس (رضي الله عنها) في ناحية المدحتية بمحافظة بابل ، وتزامناً مع الأعياد المُحمدية المُباركة في شهر شعبان المُبارك .. وبرعايةِ معالي رئيس ديوان الوقف الشيعيّ / الأمين العام للمزارات الشيعية الشريفة سماحة السيد علاء الموسويّ (أعزه الله) ، وبإشراف وحضور نائب الأمين العام للمزارات الشيعية الشريفة سماحة الشيخ خليفة الجوهر (دامت توفيقاتهُ) ..
وشهدَ حفل الافتتاح الذي ابتدأ بتلاوةٍ عطرةٍ للقرآن الكريم كلمةً للشيخ الجوهر بيَّن فيها شكره وتقديره لمن أسهم في بناءِ هذا الصرح المُبارك ، داعياً الله عزَّ وجلَّ أن يوفقهم جميعاً لخدمةِ ذراري آل البيت الأطهار (عليهم السَّلام) خاصةً في مثل هذه الأيام الشعبانية ذكرى ولادة الأنوارالمُحمدية وإنجاز عدة مشاريع في الأمانة العامّة خلال هذه الفترة منها هذا المشروع المُبارك .
موضحاً أن الأمانة العامّة في سنة ٢٠١٨م أدرجت بحدود ١٨ مزاراً ضمن خطة الإعمار في الهدم والبناء ومن ضمن هذه المشاريع مشروع مزار عون بن الإمام علي (عليه السَّلام) ، وأن مشاريع الهدم والبناء بلغت حوالي ٣٠ مشروعاً ، نُفذ منها حتى الآن ٢٤ مشروعاً هدم وبناء في المزارات الشريفة ، إضافةً إلى ذلك مشاريع الصيانة التي بلغت حوالي ٣٢٥ مشروعاً صيانة من ضمن هذه المشاريع مشروع مزار القاسم بن الإمام الكاظم (عليه السَّلام) وسيد محمد سبع الدجيل مع فتح (٧) أبواب من الذهب ، فضلاً عن باب الحمد الذي اكتمل ، ووضعنا حجر الأساس لتطبيق مرمر (الثاسيوس) لكل صحن المزار مع وضع حجر الأساس لباب القبلة والأواوين التي ستكون من جهة باب القبلة ، وأيضاً سنبدأ بوضع حجر الأساس للقبةِ الشريفة بتذهيبها مع حجر الأساس لدار الضيافة مع مجموعات صحية عدد (٢) ..
مؤكداً على أن من واجبنا نحن شيعة العراق وديوان الوقف الشيعيّ والأمانة العامّة للمزارات والأمانات الخاصّة وكل مؤمن غيور شيعي إعمار هذه المزارات والعتبات وبالخصوص المزارات التي امتدت لها يد الغدر والإرهاب .
وأضاف الشيخ الجوهر " أن غالبية المزارات في الموصل وديالى وكركوك نالتها يد التكفير وهُدمت ، وحاولوا أن يمحو أماكن هذه المزارات بحيث لا يتركون أثراً لها ، إلا أننا منذُ الاسبوع الأول من تحرير الموصل دخلنا إلى تلك الأماكن وشكلنا ورش عمل وأعلنا من تلك المدينة بتأسيس (حشد إعمار المزارات ) الشريفة أسوةً بفتوى المرجعية المُباركة في تشكيل الحشد الشعبيّ لأجل الدفاع عن هذه الأماكن وتحريرها ،
كما توجه الشيخ الجوهر بالشكر والامتنان إلى معالي رئيس الديوان سماحة السيد علاء الموسويّ ، والقسم الهندسيّ في الأمانةِ العامّة ، ورؤساء الأقسام ، وإلى الأمناء الخاصين والعاملين في الأمانات الخاصّة ، وإلى كل من أسهم في بناء هذه المزارات ، وإلى كل من بذل الجهد في بنائها وخاصةً التي هُدمت في الموصل او هدمها او تركها النظام البائد اللعين ، كاشفاً عن أنه بعد مدة وجيزة سنقول للعالم أن هذه المزارات مفتوحة أمام شيعة آل البيت (عليهم السَّلام) لزيارتها والتبرك بها " .
مُشيداً أيضاً بالجهود الاستثنائية التي بذلها الأمين الخاص لمزارِ عون بن الإمام علي (عليه السَّلام) في المُتابعة المُستمرة لبناء هذا المزار الشريف والأخوة العاملين في المزارِ الشريف .

كما تضمن الحفل كلمات وقصائد شعرية احتفاءً بهذه المُناسبة المُباركة .. هذا وشهدَ الحفل حضورَ عددٍ من معتمدي المرجعية الدينية العليا ، ورؤساء الأقسام في الأمانة العامّة ، والأمناء الخاصين ، ووجهاء وأبناء الناحية الكرام .