×
الأمانة العامة للمزارات
الإعلانات
الأخبار
النشاطات
المكتبة الصورية
مراكز علوم القرآن
بحث
الدليل السياحي والجغرافي
المشاريع
اتصل بنا
السلايد

الجوهر يؤكد أن إعمار المزارات الشريفة التي طالتها يد الإرهاب سيدخل الفرح والسرور على قلب رسول الله وأئمتنا الأطهار (عليهم السَّلام)

 


أكَّد نائب الأمين العام للمزارات سماحة الشيخ خليفة الجوهر (دامت توفيقاتهُ) أن إعمار المزارات الشريفة التي طالتها يد الغدر والخيانة والتكفير في بغداد والموصل وكركوك وديالى وصلاح الدين سيدخل الفرح والسرور على قلب رسول الله وأمير المؤمنين وفاطمة الزهراء وأئمتنا (عليهم السَّلام) وبالخصوص إمامنا المهدي المنتظر (عجلَ الله تعالى فرجهُ الشّريف) ، وتابع سماحته خلال كلمته التي ألقاها في افتتاح المرحلة الأولى من مشروع إعمار مزار عبد الله المحض بن الحسن المثنى(رضي الله عنهُ) الواقع في ناحية اليوسفية جنوب بغداد : في زيارتنا إلى مسجد الكوفة المعظم عندما ندخل ونصل إلى زيارة المختار الذي أخذ بثأر إمامنا الحُسين (عليه السَّلام) نقول " السَّلام عليك يا مسر رسول الله ، السَّلام عليك يامسر أمير المؤمنين ، السَّلام عليك يامسر فاطمة الزهراء يا من أدخلت السرور على قلب رسول الله وعلى قلب أمير المؤمنين (عليه السَّلام) " ، واليوم أقول لكم السَّلام عليكم يا من أدخلتم السرور على قلب رسول الله وأمير المؤمنين وفاطمة الزهراء (عليهم السَّلام) ، وأخص بالذكر الإخوة الأعزاء العاملين والمجاهدين ، والأمين الخاص للمزارِ ، وكذلك المهندس مسؤول اللجنة التنفيذية ، وكل الإخوة العاملين في الأمانة العامّة ، والقسم الهندسي لإتمامهم وإنجازهم هذا الصرح المُبارك ،
وأضاف سماحته : علينا أن نتوجه بالشكر لله (عزَّ وجلَّ) أن مَنَّ علينا أن نكون عاملين ومساهمين في هذه المشاريع المُباركة التي تحيا وتُبنا وتعمر من أجل استقطاب شيعة أمير المومنين (عليه السَّلام) لزيارة هذه الأماكن ، ولا بد أن تُقبل هذه الأيادي المُخلصة التي عملت وجاهدت وكل الخيرين الذين وقفوا في سبيل بناء وإعادة إعمار المزار بعد أن هدمته ونالته يد الغدر والتكفير .
واختتم الشيخ الجوهر كلمته بالقول : اليوم بحمدِ الله تمَّ افتتاح المرحلة الأولى ( القبة والمنارتين والصحن الداخلي ) ومجموعة الصحيات والقسم الكبير من المرحلة الثانية من الانهاءات والمزار عامر والهيكل كامل ، والمرحلة الثانية سيتم الانتهاء منها ، فضلاً عن عمل شباك جديد ، ونسأل الله سبحانه وتعالى أن نسدد ونوفق جميعاً لإعمار مزارات ذراري أهل البيت (عليهم السَّلام) وأن نضع بصماتنا لكي نكون أعزاء ببركتهم في الدنيا والآخرة وأن نرزق بشفاعتهم ونحشر بجوارهم وتحت ظل إمامنا المهديّ المنتظر (عجلَ الله تعالى فرجهُ الشّريف) .
هذا ورافق سماحة الشيخ الجوهر خلال مراسيم الافتتاح رؤساء أقسام الأمانة العامّة للمزارات وعدد من منتسبي المزارات الشّريفة .