×
الأمانة العامة للمزارات
الإعلانات
الأخبار
النشاطات
المكتبة الصورية
مراكز علوم القرآن
بحث
الدليل السياحي والجغرافي
المشاريع
اتصل بنا
السلايد

الجوهرُ ... في القريبِ العاجلِ سَيشهد افتتاح المَرحلة الأولى لمشروعِ إعمارِ مزارِ رُشيد الهجري(رضي الله عنهُ)

 

ضمن جولاته التفقدية لمشاريعِ الإعمار في مزارات العراق كافةً تفقدَ نائب الأمين العام للمزارات الشيعيّة الشَّريفة فضيلة الشيخ خليفة الجوهر (دامت توفيقاتهُ) والوفد المرافق لهُ مشروعَ إعادة إعمار مزار الصحابي الجليل رُشيد الهجري(رضي الله عنهُ) في محافظِة بابل / الكفل ؛ للاطلاع على آخر الأعمال المُنجزة على أرضِ المشروع .
وفي تصريحٍ لهُ لإعلام مزارات بابل ذكرَ الشيخ خليفة الجوهر " تشرّفنا بالجولةِ التفقديةِ للمزارات الشَّريفة ومنها مزار رُشيد الهجري (رضي الله عنهُ) وقد وجدنا العاملين في المزار وعلى رأسهم الأمين الخاص السّيد أحمد الحَسنيّ ، واللجنة الهندسيّة المُنفذة للمشروع بهمةٍ عاليةٍ في العملِ وسيصلون في القريبِ العاجلِ إن شاء الله إلى إكمال المرحلة الأولى لمشروعِ الإعمار وهي أعمال الهيكل الخارجي ، مُشيراً إلى أن هنالك مشاريع أخرى في المزار جارٍ العمل بها مواكبة لمشروعِ الإعمارِ منها : إنشاء المسقفات الخدمية ، و القاعات ، إضافةً إلى المجموعة الصحية ، ومن المرجح إكمالها وافتتاحها قبل حلول شهر رمضان المُبارك إن شاء الله ، شاكراً في ختامِ جولتهِ الجهود المبذولة من قبلِ الأمانةِ الخاصّة للمزارِ والعاملين في القسمِ الهندسيّ في مقرِ الأمانةِ العامّة " .
من جانبهِ بيَّن الأمين الخاص لمزارِ رُشيد الهجري (رضي الله عنهُ) سماحة السَّيد أحمد الحَسنيّ " أنه برعايةٍ مُباركةٍ من لدن الأمين العام للمزارات الشيعيّة الشَّريفة سماحة السَّيد علاء الموسويّ (دامَ عزهُ) ، وبدعمٍ ومتابعةٍ مُستمرةٍ من قبلِ نائبِ الأمين العام فضيلة الشيخ خليفة الجوهر(دامت توفيقاتهُ) ، والكوادر المُحيطة بهِ في مقرِ الأمانةِ العامّة بذلت جهوداً كبيرةً ومضاعفة لإعمار هذا المزار الشريف ، مُبيناً أن اللجنة المُشكلة من شُعب المزار الشريف باشرت بعد وضع حجر الأساس بعددٍ من الأعمالِ الأساسيةِ في المشروع منها استبدال التربة التي تحتوي على نسبةٍ كبيرةٍ من الرمالِ المتحركة بتربةٍ طينيةٍ وبمراحلٍ عديدةٍ بارتفاع 4 متر ، بعد ذلك باشرت الكوادر بفرش مادة (السبيس) الذي قُسّم على ثلاث مراحل ، لتنتقل الأعمال إلى بناء أُسس المنارتين الشَّريفتين التي قد أطرقت ركائزها بمقدار 50 ركيزة ، وبعمق 17 م حسب التصميمات الهندسيّة ، وسيتم المُباشرة بعد ذلك بأعمال صب (رفت) الحضرة المُطهرة .
وأوضح الحَسنيّ أن هنالك مشاريع أخرى يتم العمل فيها مزامنة لأعمال إعمار المزار منها : مشروع بناء صحيات بواقع 32 وحدة صحية ، كذلك إنشاء مسقفين من ( الكيسبان) مساحة الأول 650 متراً والأخر بمساحةِ 300 مترٍ ، إضافةً إلى تشييد قاعات كبيرة للصلاة واستراحة للزائرين ؛ لضمان ديمومة واستمرار الزيارة ومشاريع خدمية أخرى .
شاكراً جهود كوادر الأمانة العامّة ، وكوادر الأمانة الخاصّة لجهودِهم الوافرة في إعمار مزار صحابي أمير المؤمنين (عليه السَّلام) رُشيد الهجري (رضي الله عنهُ) ، هذا وقد تضمن الوفد رؤساء الأقسام في مقرِ الأمانة ، وعدداً من الأمناء الخاصين لمزارات بابل ، وشخصيات دينية واجتماعية ، إضافةً إلى إعلام مزارات بابل .