×
الأمانة العامة للمزارات
الإعلانات
الأخبار
النشاطات
المكتبة الصورية
مراكز علوم القرآن
بحث
الدليل السياحي والجغرافي
المشاريع
اتصل بنا
السلايد

ملاكات ورشة التمار لصناعةِ الشبابيك في مزارِ ميثم التمار ( رضي الله عنهُ) تنجز مجموعةً من شبابيك المزارات الشريفة

 

برعايةِ معالي رئيس ديوان الوقف الشيعيّ سماحة حجة الإسلام والمسلمين السيد علاء الموسويّ ( دامَ توفيقهُ ) ، وبإشرافٍ ومُتابعةٍ من السيد نائب الأمين العام للمزارات الشيعية الشريفة سماحة الشيخ خليفة الجوهر (دامَ توفيقهُ) وحرصاً منه على إظهار مراقد ذراري العترة الطاهرة وأصحابهم بالمظهرِ الراقي والذي يُحاكي ذوق الزائر وخلق جو من الراحة النفسية إلى الوافدين إلى أداء مراسيم الزيارة للمقامات والمزارات الشريفة باشرت ورشةُ التمار لصناعةِ الشبابيك التابعة إلى مزارِ الصحابيّ الجليل ميثم التمار بصناعةِ وانشاءِ مجموعةٍ من الشبابيك لبعض المزارات ، هذا وقد صرّح الأستاذ " كريم جليل عابدين " مسؤول ورشة التمار لصناعةِ الشبايك عن مُنجزات الورشة قائلاً : " تمَّ إنجاز وصناعة مجموعةً من الشبابيك ومنها :

1- السفير الأول للإمام الحجة السيد عثمان بن سعيد العمريّ ، وموقعه في محافظة بغداد وبقياس المحيط 6,60 م وطول كل ضلع 85م وبارتفاع 2,5 م ويكون ثماني الشكل وقد نُقشت عليه النقوش النباتية والهندسية وبأرقىٰ المواصفات والقياسات العالمية وقد أحتوىٰ الشباك على الذهب والفضة ، إضافةً إلى الصفائح النحاسية المنقوشة بصورةٍ كاملةٍ على السطح الخارجي للشباك ، وستكون قاعدة الشباك من المرمر الأونكس الحضروي والمنقوش بنقشة صدر الطير ، وكانت مرحلة إنجاز الشباك لفترة قياسية جداً ( أربعة أشهر ) .

2- الشباك الثاني لضريح السيد ( ابو الفتح الأخرس ) في محافظةِ كربلاء المُقدسّة قضاء الهندية وبقياسات ( 2,26 م * 1,52 * 2,65 ) ومغلف بالنحاس المنقوش بالنقوش النباتية والهندسية والتي أعطت قيمّة تاريخية وعلمية لصاحبِ المزارِ الشّريف ، وقد طُليّ الشباك بالذهب والفضة بما يتناسب مع حجم الشباك لتكون قاعة الشباك من المرمر الأونكس الأخضر وقد أُنجز بفترةٍ قياسية .

وأكَّد مسؤول الورشة أن العمل متواصل وقد واصلت الكوادر الفنية والحرفية عملها في إنجاز ما أوكلَ لها من صناعةِ الشبابيك لتُنجز أيضاً :

3- شباك ضريح ( السيد صالح بن الإمام الهاديّ ) في محافظة البصرة وبقياسات ( 3,80 * 2,90 * 2,70 ) وقد غلف الشباك بالصفائح النحاسية الأحمر والأصفر وطلاء الذهب والفضة وبموصفات عالية الدقة والحرفية .
وأضاف عابدين أنجزنا أيضاً :

4- شباك ضريح ( السيد علي بن الحمزة ) في محافظة كربلاء المُقدسّة وبقياسات ( 290* 1,95 * 2,70 ) والذي غُلف أيضاً بصفائح النحاس الأحمر والأصفر وطلاء الذهب والفضة وبمواصفات عالية مطابقة إلى المواصفات العالمية لصناعةِ الشبابيك .
وبعملٍ متواصلٍ أنجزت الورشة أيضاً :

5- شباك ضريح ( السيد أحمد بن الكاظم ) في محافظة بابل وبقياسات ( 2,5 * 2,5 * 2,80 ) ومغطىٰ بصفائح النحاس الأحمر والأصفر وطلاء الذهب والفضة بما يتناسق ويتناسب مع الشباك وبأيادي عراقية خالصة من الفنيين .

هذا وأشاد الأستاذ طالب العنزي نائب أمين مزار ميثم التمار خلال تفقده للورشة قائلاً : تتميز الشبابيك المُنتجة في ورشةِ التمار بالحرفية الدقيقة ، بالقوة والمتانة العاليتين والتي أكسبتها قدرة إضافية للمقاومة ، مؤكداً أن الورشة تُقدم أجود ما يكون نوعاً ومتانةً ؛ خدمةً لمراقد الصحابة الكرام ومراقد ذراري أهل البيت (عليهم السَّلام) وبكفاءات عراقية خالصة .