×
الأمانة العامة للمزارات
الإعلانات
الأخبار
النشاطات
المكتبة الصورية
مراكز علوم القرآن
بحث
الدليل السياحي والجغرافي
المشاريع
اتصل بنا
السلايد

راياتٌ سوداء تُرفرف فوق القباب المُقدسّة للمزارات الشيعية الشّريفة عشية حلول شهر الأحزان مُحرم الحرام

 

قَاْلَ رَسُوْلُ اللَّهِ (صلى الله عليه وآله وسلم) :ـ

" إِنَّ لِقَتْلِ الْحُسَيْنِ (عَلَيِهِ السَّلام) حَرَارَةً فِيْ قُلُوبِ المُؤْمِنِينَ لاتَبْرَدُ أَبَدَاً "

صدق رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)

مع حلولِ شهرِ الأحزان مُحرمٍ الحرام وإيذاناً ببدءِ مراسيم استذكار واقعة الطف الأليمة وما تحمله من دروسِ التضحيةِ والفداء في سبيل حفظ شريعة خاتم الأنبياء والتكفل ببقاءِ الأمة في عزةٍ وشموخٍ وإباء شَهدت المزارات الشيعية الشّريفة في العراق كافةً رفعَ راية الحزن والأسىٰ فوق قِبابها الشّريفة ، لتوشحِ السماءِ بالسوادِ منمقة باسم صاحب المصيبة الراتبة ، الخالد في ضمير الشرفاء أبي الأحرار سيد الشُهداء الإمام الحُسين (عليه السّلام) ، تزامن ذلك مع اتشاح أرجاء المزارات بقطعِ السواد وسادت معالم الحزن ، تمَّ ذلك في مراسيم خاصّة اُستبدلت خلالها رايات المزارات الشيعية كافةً برايةِ الحزن على أبي عبد الله الحُسين (عليه السَّلام) شاركت فيها جموعُ الزائرين والمُعزين والموالين لآل البيت (عليهم السَّلام) .
وفي هذه الذكرىٰ أعلنت الأمانات الخاصّة للمزارات في العراق كافةً عن إكمالِ استعداداتها لاستقبالِ الزائرين والمُعزين والمواكب الحُسينية من خلال توفير الخدمات الضرورية اللازمة لشهرِ مُحرمٍ الحرامِ لضمان أداء الزيارة بانسيابية كاملة وبالتنسيق مع دوائر الدولة الخدميّة والأمنيّة .